تعرف على تفاصيل مشروع السيل التركى الكبير بين تركيا و روسيا

ت

قام الرئيس التركى “رجب طيب أردوغان” مع نظيره الروسى “فلاديميلر بوتين” فى يوم الأربعاء الموافق 8 يناير 2020 ؛ بإفتتاح مشروع “السيل التركى” أو ما يطلق عليه مشروع “السيل الكبير” و هو مشروع لضخ الغاز الطبيعى الروسى إلى تركيا و شرق و جنوب أوروبا من خلال أنبوبين ضخمين يمران بالبحر الأسود و تركيا ، و قد جرت مراسم الإحتفال بإفتتاح المشروع فى مركز الخليج للمؤتمرات فى مدينة اسطنبول و حضره الرئيسين التركى و الروسى و كان من ضمن الحضور الرئيس الصربى و رئيس الوزراء البلغارى ، و تحدث الرئيس طيب أردوغان خلال الإفتتاح عن المشروع التاريخى و تأثيره فى العلاقات الروسية التركية ، و كان قد جرى أول حديث عن المشروع عام 2014 على لسان الرئيس فلاديمير بوتين خلال زيارة رسمية له إلى تركيا تحدث فيها عن طبيعة المشروع ، تعرفوا معنا على تفاصيل مشروع السيل التركى الكبير من خلال المقال التالى عبر موقعكم “تركيا للعرب”.

ما هو مشروع السيل التركى الكبير؟

هو مشروع لضخ الغاز الطبيعى الروسى عبر أنبوبين ضخمين بقدرة 15.75 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعى لكلا الأنبوبين،

أى حوالى 31.25 مليارات متر مكعب من الغاز الطبيعى الروسى يضخ نصفها للإستهلاك المحلى التركى،

و النصف الآخر يضخ لشرق و جنوب أوروبا،

و تمر هذه الأنابيب عبر البحر الأسود ، يغذى الأنبوب الأول تركيا و يسمى (السيل التركى 1)،

أما الأنبوب الثانى فيغذى شرق و جنوب أوروبا  عبر حدود اليونان و بلغاريا ، و يسمى (السيل التركى 2)،

و قد تولت شركة “غاز بروم” الروسية إنشاء هذا المشروع الضخم بالإشتراك مع شركات تركية و نمساوية،

و قد قدر لهذا المشروع أن يتم افتتاحه بعد عناء طويل واجهته روسيا منذ تولى الرئيس الأمريكى “دونالد ترامب” منصبه،

و فرضه عقوبات متعددة على روسيا و بالتالى على الشركات التى تستثمر فى بناء و صيانة خطوط أنابيب الغاز الروسية،

و قد اعتبرت روسيا هذا المشروع من أهم القضايا بالنسبة لها،

و استطاعت أن تجتاز الأمر بمساعدة علاقتها الجيدة مع الدولة التركية،

و التى ساعدتها على تخطى الحصار الذى فرضه عليها الإتحاد الأوروبى و الولايات المتحدة،

و قد كان بمثابة ضربة قوية للإقتصاد الروسى ، و قد جاء مشروع السيل التركى الكبير ليغير الأوضاع،

و من المعروف أن هذا المشروع تشارك فيه شركة (OMV) للطاقة النمساوية،

و تدعم خط السيل التركى 2 الذى سيتقل الغاز الروسى إلى أوروبا عبر الأراضى التركية،

كما يمر الخط الثانى للسيل الكبير عبر بلغاريا متجهاً إلى جنوب أوروبا،

و قد قامت تركيا فى وقت سابق بإجراء محادثات مطولة مع الدولة البلغارية بشأن هذا المشروع فيما يتعلق بمسار السيل التركى عبر الأراضى البلغارية،

و قد كان افتتاح القسم البحرى من مشروع السيل التركى الكبير لنقل الغاز الروسى إلى تركيا و شرق و جنوب أوروبا فى 19 نوفمبر عام 2019 ، أما الجزء المتبقى فقد تم افتتاحه مؤخراً فى 8 يناير 2020.

مشروع السيل التركى للغاز بالنسبة لتركيا:

فى كلمة الرئيس التركى رجب طيب أردوغان أوضح أهمية هذا المشروع التاريخى فيما يخص العلاقات بالدولة الروسية و خارطة الطاقة للمنطقة،

و قد ذكر أنه سيصل إلى تركيا وحدها ما يقدر ب15.75 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعى من أصل 31.5 مليار متر مكعب،

بفضل مشروع السيل التركى بدون وجود دولة وسيطة بين الطرفين الروسى و التركى،

تعرفوا معنا على تفاصيل مشروع طريق اسطنبول أزمير من خلال المقال التالى:

طريق اسطنبول ـ ازمير السريع يختزل 5 ساعات كاملة من السفر


يتمنى فريق عمل (تركيا للعرب) أن تكونوا قد استفدتم من هذا المقال ، و إذا كان لديكم أية استفسارات يمكنكم تركها فى خانة التعليقات.

اضافه تعليق

16 − 5 =

تصنيفات