معلومات عن القرن الذهبى فى اسطنبول

م

“القرن الذهبى” فى اسطنبول تم تسميته بهذا الاسم وفقاً لأسطورة يونانية قديمة ، كذلك يطلق عليه الأتراك خليج “Haliç” حيث أنه مصب لنهرى “Alibeyky”  , “KAĞITHANE” التى تصب فى مضيق البوسفور ، يقع خليج القرن الذهبى فى القسم الأوروبى من مدينة اسطنبول و يقسم هذا الخليج القسم الأوروبى لقسمين قديم و حديث ، اعتبر القرن الذهبى منذ القدم أفضل ميناء طبيعى فى العالم حيث كان يستخدم كميناء للسفن البيزنطية و العثمانية  ، يبلغ طول الخليج حوالى 7,5 كيلومتر ، بداية من القرن التاسع عشر تم الإهتمام ببناء جسور للربط بين القسمين الأوروبيين لاسطنبول و كان أولها جسر “جالاتا” و توالت الإنشاءات حتى صار عددها 4 جسور، تعرفوا معنا على المزيد من معلومات عن القرن الذهبى من خلال المقال التالى.   

إهتمام الحكومة التركية بخليج القرن الذهبى:

مر القرن الذهبى بفترات إهمال من قبل الحكومة التركية منذ العديد من السنوات فتعرضت مياه الخليج للتلوث الشديد بسبب إلقاء مخلفات المصانع و مياه الصرف الصحى و القمامة بالمكان فأصبح المكان غاية فى السوء و ترسبت النفايات فى قاع الخليج بشكل كبير أضرت بجمال و عراقة المكان و سببت ضرر كبير للحياة البحرية و الأسماك بالمنطقة ، و أصبح اسم المكان القرن الذهبى لا يتناسب مع بشاعة منظره و رائحته،

استعاد الخليج مجده القديم بعد إحداث تغييرات جذرية بالمكان ، و بدأت الحكومة فى إيقاف إلقاء مخلفات المصانع بالخليج ،

و العمل على نقل المصانع من المكان نهائياً ، مع تنظيف و استخراج ترسبات القاع ،

و العمل على تدوير المياه و تنقيتها بواسطة توربينات،

و عادت الحياة لخليج القرن الذهبى مرة أخرى، وأصبح مكان رائع و محبب لهواة الصيد و الإستمتاع بالسباحة و المناظر الخلابة،

حيث انتشرت الحدائق المزهرة على جانبى الخليج و هى أماكن مناسبة للتنزه و قضاء أجمل الأوقات،

وافتتح العديد من المطاعم و الكافيهات الراقية بالمكان.

كذلك تتوافر رحلات سياحية بالقرن الذهبى على ظهر سفن سياحية من محطة اسكودار و تبدأ أول الرحلات من السابعة و النصف صباحاً و آخرها السابعة و النصف مساءاً ، و هى عبارة عن رحلات إستكشافية تجوب القرن الذهبى للتمتع بسحر و جمال المكان.

أشهر الفنادق بالقرن الذهبى:

جذب المكان عيون المستثمرين لإنشاء أفخم الفنادق بعد أن أصبح القرن الذهبى من أشهر معالم اسطنبول و بخاصة مع وجود الإضاءة الساحرة التى تجذب السياح مساءاً،

 من أشهر الفنادق بمنطقة القرن الذهبى:

فندق “موفنبيك اسطنبول جولدن هورن”،

فندق “رامادا اسطنبول”،

فندق “اداهان اسطنبول”،

فندق “ريلوسوس بيرا اسطنبول”،

فندق “دارو سلطان جالاتا”،

جسور القرن الذهبى:

لأن الخليج يقسم الشطرين الأوروبيين لأسطنبول كان لزاماً على الحكومة الإهتمام ببناء الجسور التى تصل بين الشطرين،

لتستوعب الحركة و الإزدحام بالمكان فهو من أهم الأماكن السياحية باسطنبول حيث يقع عليه أهم معالم اسطنبول السياحية و الأثرية ، فبدأت فى القرن التاسع عشر ببناء أول جسر عليه ،

و هو جسر “جالاتا” أو “غلطة” عام 1836 م الذى تم إعادة بناؤه أكثر من مرة و كانت آخرها عام 1992 م ،

و بعدها تم بناء أكثر من جسر على الخليج ، فقد تم إنشاء:

جسر “مترو الخليج” أو “مترو المرفأ”،

و جسر “اتاتورك”،

و جسر “القرن الذهبى”،

 أهم المعالم السياحية فى القرن الذهبى:

توجد على القرن الذهبى أهم الأماكن و المعالم السياحية باسطنبول  مثل:

قصر الباب العالى،

مسجد السلطان أحمد ،

متحف آيا صوفيا،

و كذلك يوجد به قبر و مسجد الصحابى الجليل “أبو أيوب الأنصارى” و هو صحابى نزل االرسول سيدنا “محمد صلى الله عليه و سلم “فى بيته بعد الهجرة مباشرة لحين بناء منزله و أول مسجد فى المدينة ، و قد أوصى “أبو أيوب الأنصارى” قبل وفاته حين كان فى غزوة فى بلاد الروم  بوضع جثمانه على فرسه و تركها تسير لأبعد مكان على أرض الروم و دفنه فى هذا المكان ، و قد إتخذ الناس من قبره مكان للتبرك و ذلك قبل الإسلام فى القسطنطينية ، حتى دخل الإسلام و عرف مكانه باسم قبر “أبو أيوب الانصارى” ، و قد بنى بالقرب من قبره أول جامع فى العهد العثمانى فى اسطنبول و سمى باسمه.

اضافه تعليق

5 + 3 =