كل المفقودات في وسائل المواصلات في اسطنبول يمكن أن تجدها !

ك
أكثر من ٦٠ الف زائر عربي مهتم بتركيا شهريا. للإعلان على الموقع تواصل على: turkeyforarabs.com@gmail.com

تُفقد مئات الأشياء في وسائل النقل العام بمدينة إسطنبول ، و تتنوع هذه المفقودات بين أجهزة إلكترونية ، وحقائب، ومحافظ نقود، وبطاقات ، وغيرها من الأشياء البسيطة إلى الأشياء باهظة الثمن .

ففي وسائل النقل مثل مترو الأنفاق ، والباصات ، والسفن البحرية ، يكثر نسيان أو إضاعة هذه الأشياء ،

والتي يقوم سائقوا الباصات أو الركاب الذين يجدونها بتسليمها إلى موظف الأمن ،

الذي يقوم بتسليمها إلى مخزن المفقودات في منطقة ( كارا كوي ) في إسطنبول .

فعندما يكون الناس في المواصلات العامة ، يمكن أن ينسوا كل أنواع الأشياء التي يمكن تخيلها !

كيفية التعامل مع هذه المفقودات :

 أن المفقودات التي تسلم لموظفي الأمن ، يتم تصويرها ثم تدخل في سجلات المفقودات ،

ومن ثم يتم إرسالها إلى مخزن المفقودات إذ أن هنالك حوالي ألف و 600 غرض تُسلم شهريا لمخزن المفقودات .

وعادة ما يتم الاحتفاظ بالمفقودات في المخازن لمدة 3 أشهر حتى يتواصل أصحابها مع مكتب المفقودات ،

أما الإلكترونيات والمفقودات القيّمة يتم الاحتفاظ بها لمدة سنة كاملة، ثم تعرض في مزاد علني للبيع .

ويعود بيع هذه المفقودات ، لمخزن المفقودات ، بحوالي 10 ألف ليرة سنويا .

أما جوازات السفر وكروت الإقامة فتسلم لمصلحة الشرطة ، وتُسلم بطاقات الهوية لإدارة النفوس ،

كما تُرسل الملابس والأحذية المفقودة للهلال الأحمر، ليقوم بتوزيعها على المحتاجين .

كما يتم التواصل مع السياح الذين يفقدون جوازاتهم أو بطاقتهم الشخصية أو أمتعتهم الخاصة ، لتسليمها لهم .

فمثلا هنالك 14 مليون مستخدم لكروت المواصلات العامة في اسطنبول،  يضيع منها في المواصلات شهريا أكثر من ألف و500 كرت .

كيفية التواصل من إدارة المفقودات :

يمكن لمن يفقدون أمتعتهم داخل المواصلات الاتصال بالرقم153) للحصول على معلومات عن المفقودات ،

كما يمكنكم التحدث باللغة العربية من خلال الاتصال على الرقم ( 4*153 ) .

أو دخول موقع المواصلات العامة :  https://www.iett.istanbul/  والاستفسار منه .


يتمنى فريق عمل ( تركيا للعرب ) أن تكنوا قد استفدتم من هذا المقال ، و اذا كان لديكم أية استفسارات يمكنكم تركها في خانة التعليقات .

 

1 comment

عشرة + أربعة =

  • السلام عليكم
    لقد فقدت هاتفي الايفون ٦ في مطار اسطنبول الجديد في تاريخ ٩ ابريل ٢٠١٩ قبل دخولي الى الطائره في كونتر وانا ذاهبه الى بلدي واليوم سوف اذهب الى اسطنبول وارجو ان اجد هاتفي