فيروس كورونا فى تركيا ظهور أول حالة و الإجراءات الوقائية لمنع انتشاره

ف
أكثر من ٦٠ الف زائر عربي مهتم بتركيا شهريا. للإعلان على الموقع تواصل على: turkeyforarabs.com@gmail.com

بالرغم من الإجراءات المشددة التى اتخذتها تركيا منذ بدايات اكتشاف فيروس كورونا المستجد و المسمى علمياً (كوفيد ـ 19) ، و التى عملت على تأ؟خير ظهور أى إصابات بالمرض ، إلا أن هذا لم يمنع من اكتشاف أول حالات فيروس كورونا فى تركيا يوم الأربعاء الماضى الموافق 11 مارس 2020 ، و هى لشخص تركى قادم من إحدى الدول الأوروبية ، تعرفوا معنا على الإجراءات الوقائية التى تتخذها وزارة الصحة التركية لمنع انتشار فيروس كورونا فى تركيا.

ما هو فيروس كورونا ؟ و هل تم تصنيفه كوباء عالمى؟

فيروسات كورونا بصفة عامة هى فصيلة كبيرة من الفيروسات التى تصيب الجهاز التنفسى و المنتشرة منذ زمن بعيد فى معظم دول العالم ، و هى قد تسبب المرض للإنسان و الحيوان ، و يوجد منها فصائل و أنواع كثيرة ، و لكن فيروس كورونا المستجد الذى تم اكتشاف أول حالات الإصابة به فى مدينة “وهان” الصينية و التى كانت بؤرة ظهور المرض و انتقاله لأول مرة من الحيوان للإنسان ، هو فيروس متطور لأحد أنواع كورونا الموجودة و المتعارف عليها و قد تطورت لفيروس قاتل سريع الإنتشار بشكل مرعب يطلق عليه (كوفيد ـ 19).

و تتمثل أعراض فيروس كورونا المستجد فى الحمى و الإرهاق العام و السعال الجاف و آلالام شديدة بالجسم ، و تتمثل خطورته فى أن أشخاص عديدة قد تصاب بالعدوى و لا يظهر عليها أى أعراض المرض و هنا تكون فرصة كبيرة لنشر العدوى بدون قصد.

و بالرغم من أنه فيروس سريع الإنتشار إلا أنه قد سجل تعافى منه بنسبة 80% دون الحاجة إلى علاج ، إلا أن منظمة الصحة العالمية قد صنفته مؤخراً بالوباء العالمى نظراً لتوافر شرط الإنتشار السريع و المرعب لهذا الفيروس حول العالم.

حيث انتشر بسرعة فائقة و تخطى الحدود و القارات ، و بعد أن كانت أول إصابة بالمرض فى شهر يناير 2020 فى مدينة “وهان” الصينية ، وصلت الإصابات حالياً و بعد شهرين فقط من ظهور المرض إلى 100 آلاف حالة منتشرة فى أكثر من 104 دولة ، كما سجلت حالات الوفيات جراء فيروس كورونا إلى 4 آلاف حالة وفاة ؛ و كانت أكثرها فى الصين ثم فى كوريا الجنوبية و اليابان و إيطاليا و ألمانيا و الدول الأوروبية التى لا تكاد تخلو إحداها من مصابين بفيروس كورونا ، و لم تسلم الدول العربية أيضاً من الإصابات بالفيروس مما دفع معظم الدول لإعلان إغلاق المدارس تحسباً لإنتشار المرض بشكل أكبر ، إضافة إلى ايران التى انتشر بها المرض سريعاً و أصاب عدد كبير من رجال الدولة.

يمكنكم التعرف على زراعة الشعر للنساء فى تركيا من خلال المقال التالى:

فيروس كورونا فى تركيا ، الإجراءات الوقائية التى اتخذتها تركيا منعاً لإنتشار فيروس كورونا فى تركيا :

اتخذت تركيا منذ بدء ظهور المرض فى العالم العديد من الإجراءات الوقائية و التى عملت على تأخير ظهور المرض حتى يوم الأربعاء الماضى و ظهور أول حالات فيروس كورونا فى تركيا و هى قادمة من أوروبا حيث قامت السلطات التركية بعزل المريض ، و عزل أقاربه و المخالطين له كإجراء احترازىضد انتشار فيروس كورونا فى تركيا،

و من ضمن الإجراءات الوقائية التى تتخذها تركيا لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد التالى:

  • فحص المواطنين فى مطارات و موانئ تركيا بأجهزة الفحص الحرارى للتأكد من عدم الإصابة بإرتفاع درجة الحرارة التى هى أحد أعراض هذا المرض القاتل ، و هى وسيلة سريعة تتبعها معظم دول العالم احترازاً لظهور حالات مرضية بفيروس كورونا.
  • تعطيل المدارس اعتباراً من يوم 16 مارس لمدة أسبوع لإتخاذ إجراءات احترازية لمنع انتشار فيروس كورونا فى تركيا بين تلاميذ المدراس ، كما تم تعطيل الجامعات بدءاً من 16 مارس أيضاً و حتى 3 أسابيع بعدها.

و كانت الأجراءات الوقائية فى تركيا قد بدأت منذ بدايات اكتشاف المرض فى مدينة “وهان” ؛ فقد قامت تركيا بإجلاء رعاياها من مدينة “وهان” و اتخذت معهم كافة الإجراءات اللازمة من الحجر الصحى لمدة 14 يوم ، و إجراء التحاليل لأكثر من مرة للتأكد من خلوهم من المرض ، بما فى ذلك الطاقم المشرف على عملية إجلاء الرعايا من “وهان” بالصين.

  • كما تم إيقاف الرحلات الجوية مع البلدان المنتشر بها فيروس كورونا و هذا ما عمل على تأخير ظهور أى إصابات فى تركيا حتى اكتشاف أول حالات فيروس كورونا فى تركيا منذ يومين.
  • كما تقوم تركيا برفع درجة التوعية الصحية للمواطنين الأتراك و المقيمين على أراضيها من أجل الوقاية من انتشار فيروس كورونا فى تركيا ، و تقوم بنشر تحذيرات دائمة عبر الصحف و المجلات و مواقع التواصل الإجتماعى و مواقع الإنترنت بتوخى إجراءات السلامة و عدم لمس الأنف و العينين و الفم إلا بعد تنظيف الأيدى جيداً.
  • و قد ذكرت مصادر صحية مؤخراً أن العلماء و الباحثين الأتراك يعملون بجد لإيجاد علاج فعال لفيروس كورونا المستجد و الحد من انتشار فيروس كورونا فى تركيا ، حفظنا الله و إياكم من الشرور و سيئ الأسقام.


يتمنى فريق عمل ( تركيا للعرب ) أن تكونوا قد استفدتم من هذا المقال ، و اذا كان لديكم أية استفسارات يمكنكم تركها في خانة التعليقات .

اضافه تعليق

6 + 11 =