مميزات الزراعة فى تركيا

م

ساعدت العديد من العوامل مثل التربة الخصبة و المناخ الملائم  ؛ على أن تكون تركيا من الدول القليلة فى العالم ذات الإكتفاء الذاتى من الغذاء ، كما أن هطول الأمطار الوفيرة و تنوع المناخ سمح بزراعة أنواع هائلة من المحاصيل الزراعية ، كذلك تعتبر تركيا من الدول التى تتم الزراعة فيها فى جميع مناطقها تقريباً ماعدا المناطق الشرقية الجبلية التى تعد أماكن ملائمة لتربية الحيوانات بشكل أكبر ، و تاريخ تركيا فى مجال الزراعة عريق منذ القدم فهى تحتوى على منابع نهرى دجلة و الفرات و قديماً كانت الزراعة تتمتع بإزدهار كبير فى تركيا و تعتبر المصدر الرئيسى للدخل لمعظم الأسر التركية ؛ أما حديثاً و مع الإهتمام بالقطاع الصناعى و الخدمى و قطاع السياحة فقد قل إعتماد الشعب التركى على الزراعة كمصدر هام للدخل إلا أن الدولة التركية تعمل جاهدة على إستعادة مكانة الزراعة فى تركيا و تهدف لأن تكون من ضمن أكبر 5 بلدان منتجة زراعياً على مستوى العالم بحلول عام 2023 ، و يذكر أن عام 2023 يمثل للدولة التركية أهمية كبيرة فهو عام الذكرى المئوية لتأسيس الجمهورية التركية ، تعرفوا معنا من خلال المقال التالى على موقعكم “تركيا للعرب” على مميزات الزراعة فى تركيا.

الزراعة فى تركيا بالأرقام:

تشكل الأراضى الصالحة للزراعة فى تركيا حوالى 35.5% من مساحة الأراضى التركية،

أى حوالى 24 مليون هكتار تقريباً منها 18.4% مساحة مروية.

تتمثل المنتجات الزراعية من الخضروات حوالى 76% من إجمالى الإنتاج الزراعى فى تركيا،

كما يعد القمح هو المحصول الرئيسى فتركيا هى ثامن أكبر منتج للقمح عالمياً.

تعد تركيا من أكبر منتجى البندق و التين و المشمش و الزبيب فى العالم ، و عاشر أكبر منتج للقطن ، كما تعتبر أكبر منتج للتبغ و الشاى على مستوى العالم.

تمثل إجمالى العمالة فى القطاع الزراعى فى تركيا نحو 21.5% من الأيدى العاملة ، و يتجاوز إجمالى الصادرات من المنتجات الزراعية حوالى 17 مليار دولار سنوياً.

ساهم الإهتمام بالصناعات فى تركيا فى تخفيض حصة الزراعة من إجمالى الدخل على مدار 30 عام مضت،

مما زاد من هجرة المزارعين داخلياً من الريف إلى الحضر فى تركيا باحثين عن فرص عمل أخرى،

إلا أن فى التسعينات من القرن الماضى بدأت الدولة التركية فى الإهتمام مجدداً بالقطاع الزراعى؛

فعملت على تشجيع المزارعين و وفرت لهم وسائل بنية تحتية ، و طرق رى حديثة ، و تقنيات زراعية حديثة بالميكنة،

و أنشأت العديد من المشاريع الضخمة مثل مشروع جنوب شرق الأناضول،

أهم المنتجات الزراعية المصدرة من تركيا:

تقوم تركيا بتصدير العديد من المنتجات الزراعية مثل حبوب البقول ، و المحاصيل الصناعية ، و السكر ، و المكسرات ، و الفواكه الطازجة و المجففة ، و الخضروات ، وزيت الزيتون،

و تتمثل أسواق التصدير الرئيسية للدولة التركية فى دول الإتحاد الأوروبى ، و الولايات المتحدة الامريكية ، و دول الشرق الأوسط،

يخضع قطاع الزراعة فى تركيا مؤخراً لإعادة هيكلة ليتوافق مع سياسات و لوائح الإتحاد الأوروبى،

و لهذا توفر الدولة مجموعات كبيرة من الحوافز للمستثمرين المحتملين فى قطاع الزراعة،

و بخاصة الأعمال الزراعية التجارية مثل:

معالجة الفاكهة ، و الخضروات ، و تصنيع الأعلاف الحيوانية ، من أجل تشجيع الإستثمار فى هذا القطاع.

فرص المستثمرين العرب فى مجال الزراعة فى تركيا:

فى سعى الحكومة التركية الدائم نحو تطوير القطاع الزراعى و تحقيق الإكتفاء الذاتى الكامل فى جميع منتجاتها؛

حيث أن تركيا مازالت تستورد قسم كبير من بعض المنتجات الزراعية التى لا يكفى إنتاجها الإستهلاك المحلى مثل القطن،

كما أنها تستورد جزء كبير من الإستهلاك المحلى للحوم،

و لتحقيق الإكتفاء الذاتى و النهوض بالقطاع الزراعى و الحيوانى،

تسعى الحكومة التركية لجذب أكبر عدد من المستثمرين الأجانب لإنشاء مشاريع زراعية و حيوانية متكاملة،

و تقدم دعم بدون حدود لتشجيع الإستثمارات الزراعية و الحيوانية الأجنبية،

و يقوم بنك زراعات التركى و هو بنك من أهم البنوك الحكومية فى تركيا على تقديم قروض للمزارعين و التعاونيات لدعم المشاريع الزراعية فى تركيا،

تعرفوا على مميزات بنك زراعات التركى من خلال المقال التالى:

بنك زراعات التركى Ziraat Bankası

كيف تشجع الدولة التركية الإستثمارات الأجنبية الزراعية و الحيوانية؟ 

تقدم الحكومة التركية لهذه المشاريع الإستثمارية التالى:

  • إعفاءات من الضرائب لمدة طويلة.
  • تقديم قروض بدون فوائد.
  • دعم أقساط الضمان الإجتماعى لصاحب العمل و العاملين.
  • تسهيل تخصيص الأراضى للمستثمرين.

و قد أطلقت الحكومة التركية مؤخراً قرارات لتسهيل و دعم المستثمرين فى مجال الثروة الحيوانية و مشتقاتها بصفة خاصة،

و يسمى هذا الدعم ببرنامج الحوافز و الدعم الحكومى (IRARD) حيث تصل نسبة الدعم فيه لأكثر من 70% من إجمالى الإستثمارات،

و من الجدير بالذكر أن الشراكة مع مستثمر تركى فى مجال الإستثمارات الزراعية و الحيوانية يزيد من فرصة الحصول على دعم حكومى أكبر يصل إلى نسبة 50%.

و تعد المملكة العربية السعودية من ضمن أبرز الدول العربية التى تستثمر فى مجال القطاع الزراعى و الحيوانى فى تركيا،

و تستفيد من التسهيلات الحكومية التى تقدمها الحكومة التركية للمستثمرين الأجانب على أراضيها،

يمكنكم التعرف أيضاً على تفاصيل أكثر عن الإستثمار فى المشاريع الزراعية فى تركيا ، و حدود الإستثمار المتاحة من خلال المقال التالى:

الإستثمار فى المشاريع الزراعية فى تركيا


يتمنى فريق (تركيا للعرب) أن تكونوا قد استفدتم من هذا المقال ، و إذا كان لديكم أى استفسارات أو تعليقات يمكنكم تركها فى خانة التعليقات بالأسفل.

اضافه تعليق

15 − اثنا عشر =

تصنيفات

تركيا للعرب الان على التيليجرام

كن على دراية ب كل جديد عن تركيا إنضم لقناتنا على تيليجرام

إشترك
لا أريد المتابعه